عاجلمنوعات

فيديو ..أفراح أبوراس وحجي وعجاج تجسد عادات نوبية أصيلة

كتب -محمد غريب

لاتزال العادات النوبية متأصلة في أفراحهم وان كانت الليالي قد اختصرت من ١٥ليلة كانت تقام فيها الافراح الى ليلتي الحنة والدخلة ..حيث يتقاسم والدا العروسين إقامة الولائم للمعازيم اذ يتوالى والد العروس ليلة الحناء التي تبدأ من السادسة صباحا بقدوم أهل القرية لاحتساء الشاي بالحليب مع “القراقيش” ثم نحر الذبائح وتناول وحبة الافطار التي يحملها الشباب في صواني والطبق فيها الشعرية باللبن ويستمر اليوم في تجمع الاهالي في مرح وتبادل الذكريات فيما بينهم
الشرياتيرصد مراسم طقوس الافراح في عرس بقرية أرمنا لال أبوراس وحجي العريس هو عبد الله أبوالسعود أبوراس والعروس فاطمة محمد عوض خ
حجي..فيما يتحمل اهل الغريس ليلة الدخلة والتي بنفس المراسم التي كانت في ليلة الحناء بخلاف عقد القرآن الذي يتم في وجود اهل القرية والملاحظ في أفراح التي تقام في القرى قيمتي المقدم المؤخر لاتزيد عن ١٠حتيهات


بينما تتجمع نساء القرية بتجهيز وجبات الافطار والغذاء والعشاء في الليلتين للاهالي والضيوف القادمين من القرى الاخرى


يؤكد الشيخ منيرمحمد احمد عثمان امام وخطيب القرية بالمغاش هذه الزيحة المباركة وجه الاختلاف فيها عن بقية الافراح النوبية أن اهل العروسين بعد تحديد ليلة الزفاف بعدة اسابيع فوحئوا بوفاة جد العروس النرخوم زين الدين محمد عبد عجاج وجدة العريس مما التزم اهل العروسين بالاكتفاء بالمراسم دون إقامة “الاراجيد” الرقص النوبي احتراما لوفاة الراحلين ..كما ان هذا الفرح جاء متزامنا بمناسبة سعيدة وهي الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف


ومن اجمل العادات القديمة ان يقوم عدد من الشباب المقبلين على الزواج تلطيخهم العريس بدم الذبيحة تباركا لهم وان يكون دورهم في الزواج مبكرا ..اما الظواهر الدخيلة رميهم لكسر البيض والعسل والدقيق على جسد العريس اثناء تحنيته كفرحة وافتخارهم بالعريس

اترك تعليقك هنا
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: